شباب


    !!!!!اطفالنا بين طيور الجنه و mbc3!!!!!

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 16
    تاريخ التسجيل : 14/01/2010

    !!!!!اطفالنا بين طيور الجنه و mbc3!!!!!

    مُساهمة  Admin في الأربعاء يناير 20, 2010 2:18 am


    أطفالنا بين

    "طيور الجنة"
    و
    "mbc3"




    qattawy:الكاتب


    بابا.. ماما

    الحقوني الوحش عايز ياكلني.. دخل من الشباك وحيكلني... الحقوني!!



    هذا ليس مشهدًا من فيلم رعب، بل هو مشهد تكرَّر لأكثر من أسبوع لإحدى قريباتي مع طفلتها البالغة 3 سنوات؛ وذلك بسبب كثرة مشاهدة الطفلة لقنوات (الأطفال).



    فلا شك أن للإعلام دورًا كبيرًا في تكوين شخصية الطفل في ذلك العالم الذي نحياه اليوم، فبمجرد أن يفتح طفلك شاشة التلفاز؛ يصبح وعاءً تُسكب فيه كلُّ المشاهد والألفاظ التي يسمعها أو يراها، ولقد تابعتُ شخصيًّا بعض تلك القنوات، وبعد رؤيتي لذلك الكمِّ الهائل من العنف والرعب الذي تبثُّه، ظهرت في رأسي علامة استفهام كبيرة وسؤال يحتاج إلى جواب: لمصلحة مَن تُوجِّه تلك القنوات ذلك الكم الهائل من الرعب والعنف والدمار لأطفالنا؟



    لذا وجب علينا كأفراد مهتمين بالتربية توضيح حقيقة تلك القنوات وتوضيح الطيب من الخبيث فيها، ووجب على الأباء والأمهات محاولة (فلترة) ما يراه أطفالهم من خلال تلك القنوات.



    ومن خلال تلك السطور قمتُ بعمل دراسة مقارنة بين قناتين للأطفال؛ يعتبرا من أكثر القنوات متابعةً من قِبَل أطفالنا، ويختلفا تمامًا في الشكل أو المضمون الفكري وهما: قناة (mbc3) وقناة (طيور الجنة).



    وقد قمتُ بتحليل محتوى بعض البرامج المنتَجة والمواد المقدمة على شاشة القناتين بصورة موضوعية، في محاولةٍ لتوضيح الصورة بشكلٍ يجعل من السهل علينا التعرف على نقطة الخلل وتلافيها.



    أولاً: قناة "mbc3"

    وهي قناة تتبع سلسلة قنوات مؤسسة تلفزيون الشرق الأوسط، وتعرض مجموعةً من البرامج المنتجة من قبل القناة، وبرامج أخرى ومواد كرتونية أجنبية تم إما ترجمتها أو دبلجتها للغة العربية.. وهذا تحليل لبعض البرامج المعروضة على القناة:

    اسم البرنامج:

    الرجل العنكبوت (سبايدر مان)

    وصف البرنامج:

    وهو شخصية خيالية لشاب يتعرض للسعة عنكبوت، فتنتقل له بعض خصائص العنكبوت، ويتمتع بقدرات خارقة (خيال علمي).



    المشاهد السلبية:









    المشاهد الإيجابية:

    - مساعدة الضعيف.

    التأثير المتوقع:

    - الإيحاء للأطفال بأن هناك أشخاصًا من الممكن لها أن تطير، مما يدفعهم لتقليدهم.



    - تقليد بعض الأدوار السلبية (كالسرقة)



    اسم البرنامج:

    يوجي

    وصف البرنامج:

    الشخصية الأساسية للبرنامج لطفل يكتشف بطاقات ألعاب فرعونية قديمة ولها قدرات غريبة.



    المشاهد السلبية:

    - القوة الخيالية لبعض الأبطال الورقيين.

    - تعليم السحر والشعوذة.

    - العنف القائم بين معسكر الخير والشر.

    المشاهد الإيجابية:

    - لا يوجد

    التأثير المتوقع:

    - تأكيد أن العنف هو الوسيلة الوحيدة للتفاهم.

    - تأكيد أن السحر يُستخدم من أجل غايات نبيلة (فالغاية تبرر الوسيلة).

    - تأكيد أن الشرق وأهله هم مصدر السحر والسحرة.

    - ترديد الطفل كلمة "الأشرار" عندما يكون خصمهم غير متوافق معهم.

    كما تعرض القناة يوميًّا فيلمًا أجنبيًّا من أفلام "والت ديزني" مترجمًا، ومن متابعتي لإحدى تلك الأفلام لاحظت التالي:

    - يغلب على تلك الأفلام طابع الحياة الأمريكية.



    - الاختلاط المتعمد بين البنين والبنات في كل مناحي الحياة.



    - التبرج في لبس الفتيات.

    - الإباحية في بعض الألفاظ التي لا تُناسب طبيعة القناة باعتبارها قناة للأطفال.



    وقد قام أحد الباحثين بإجراء دراسة حول ما تقدمه القناة من برامج وإليك أيها الأب ويا أيتها الأم بعض الأرقام:

    - بلغت نسبة مشاهد العنف المقدمة على شاشة القناة 94%؛ بينما لو قارنَّاها بنسبة مشاهد العنف في قناة (mbc Action) المخصصة لأفلام الحركة، سنجد أن نسبة العنف فيها بلغت 79% فقط!!



    - بلغت نسبة مشاهد الرعب 13%.

    - نسبة المشاهد العاطفية والإثارة 16%.

    - وأخيرًا نسبة المشاهد الخيالية 94%.



    ثانيًا: قناة "طيور الجنة"

    تم إطلاق قناة "طيور الجنة" الفضائية للأطفال بتاريخ 25 يناير 2008م وهي تتبع فرقة طيور الجنة الخاصَّة بأناشيد الأطفال، وتُقدم الأناشيد الخاصة بالفرقة وغيرها في صورة متلفزة تجذب انتباه الأطفال، كما تقدم بعض الفواصل المفيدة مثل: (معاني الأسماء/ وافعل ولا تفعل..)، وفيما يلي تحليل لبعض البرامج المعروضة على القناة:

    اسم البرنامج:

    أنشودة (لما نستشهد)

    وصف البرنامج:

    أنشودة تصف وضع الأطفال والطفولة في فلسطين في ظل الاحتلال الصهيوني.



    المشاهد السلبية:

    - مشهد وحيد يظهر فيه أطفال وهم يلبسون الزيَّ العسكري للجيش اليهودي ويقتلون أطفال فلسطين.



    المشاهد الإيجابية:

    - توضيح ما يعانيه أطفال فلسطين من تشريد وقتل.

    - توضيح دور الشهيد وما هي الشهادة.

    - مشهد النهاية لطفلة تدعو الله.

    التأثير المتوقع:

    - توضيح معنى الشهادة والجهاد في صورة مبسطة تصل لعقول الأطفال.

    - ربط الطفل بمعاناة إخوانه في فلسطين.

    - تأكيد أهمية الدعاء واللجوء والتضرع لله.

    اسم البرنامج:

    أنشودة (الأرنب والثعلب)

    وصف البرنامج:

    أنشودة كرتونية توضح العلاقة بين أرنب وأمه

    المشاهد السلبية:

    - لا يوجد.

    المشاهد الإيجابية:

    - مشهد استئذان الطفل من أمه.

    - مشهد ظهور الثعلب وإدراك الأرنب الصغير لخطئه.

    - تأسف الطفل لأمه في نهاية الأنشودة.

    التأثير المتوقع:

    - تأكيد آداب الاستئذان.

    - تأكيد أهمية طاعة الوالدين وإلا سيتعرضُّ الطفل للمخاطر.

    ويعاب على القناة أنها لا تقدم محتوًى كرتونيًّا جيدًا للأطفال، فكل اعتمادها على الأناشيد والإنشاد، وبذلك فهي تفقد نسبةً كبيرةً جدًّا من الأطفال مَن هم فوق سن 4 سنوات؛ حيث تقل مشاهدتهم للقناة بسبب عدم وجود مواد كرتونية مقدمة لأعمارهم تجذب انتباههم؛ لذا أتوجه بنداء لإدارة القناة لمحاولة سد تلك الثغرة، ومحاولة إيجاد شخصية كرتونية إسلامية عربية يجتمع عليها الأطفال؛ بعيدًا عن شخصيات "والت ديزني" الماسخة لهوية أطفالنا.



    وفي نهاية الأمر هذه محاولة بسيطة لتوضيح ما تعرضه تلك القنوات لأطفالنا، وأترك لكل أب وأمٍّ حرية اختيار ما يشاهده [i]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 12:28 pm